ثلاثة أرباع التونسيات قمن بإجراء عملية ترقيع البكارة قبل الزواج..

مواضيع مفضلة

2017-07-23

ثلاثة أرباع التونسيات قمن بإجراء عملية ترقيع البكارة قبل الزواج..



في كل مواسم الزوج في فصل  الصيف ومثل كل المجتمعات العربية الإسلامية تصبح مسالة الغذرية وغشاء البكارة   الشغل الشاغل لكثير من التونسيات.

وتقول (ل) وهي امرأة متزوجة تبلغ من العمر 32 سنة انها قامت بإجراء عملية ترقيع للبكارة في سنة 2013، وأضافت ان علاقتها الجنسية الاولى   كانت مع صديقها الأول الذي أحبته وبقيت معه 4 سنوات قبل ان تنتهي علاقتهما، واثر ذلك تعرفت على زوجها الحالي وقد رفضت ان تقوم بعلاقة جنسية معه قبل الزواج وقالت له انها لا تريد ان تفقد عذريتها قبل الزواج.

وتضيف (ل) انها قامت بإجراء عملية ترقيع البكارة قبل أسبوعين من الزواج وقد منت تكلفتها في ذلك الوقت 300د.

ونشرت أخصائية علم النفس التحليلي نادرة بن اسماعيل في كتابها "عذراء" الذي نشرته سنة 2012 نتائج بينت ان ثلاثة ابراع النساء المجوزات قمنا  بإجراء عمليات ترقيع بكارة قبل الزواج.
                                                                                 
وتعتبر مسالة العذرية موضع فخر  في مجتمعنا، فالرجل له الحق في اقامة علاقات جنسية قبل الزواج بكل فخر "ولدي راجل"، وتظهر اللهجة التونسية ازدواجية المعاير في مسالة العلاقات الجنسية حيث انه عندما يفكر رجل في الزواج نقول "يلم ساقيه" ما يعني انه حان الوقت لينهي علاقاته الجنسية المتعددة.

وحسب المفكر يوسف الصديق فان قضية "العذرية هي قضية اجتماعية بالأساس ولا علاقة لها بالدين حيث ان النص القرآني والأحاديث لم يشيروا الى مسالة العذرية.

سلمى 

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف