إعلان في الرئيسية

الأخبار العاجلة

إعلان أعلي المقال

تصريح بشير الغضباني أحد الناجين من حادث انقلاب الحافلة بمنطقة “عين السنوسي” من معتمدية عمدون ولاية باجة،حيث أكد أن ساءق الحافلة كان يتعامل مع الطريق بطريقة جيدة و أن الفرامل كانت تعمل حيث أنه توقف في عدة مناسبات.

و أشار الى أن الطريق يحتوي على عديد المنعرجات التي تعامل معها السائق بطريقة عادية،قبل أن تصل الحافلة الى أحد المنعرجات حيث فقد السيطرة على الحافلة .

و بيّن أن السائق حاول عدة مرات أن يتدارك الموقف الا أنه لم يتمكن من السيطرة عليها و اتجهت نحو المنحدر.

و حول كفية نجاته من الحادث، ذكر بأنه كان يجلس في آخر مقعد في الحافلة ما جعله يتهيأ للقفز عندما فهم أن السائق فقد السيطرة عليها و أنها ستهوي في المنحدر،مشيرا الى أنه انتظر تهشم الشبابيك ثم قفز منها قبل أن تواصل تدحرها و انقلابها داخل الوادي.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *