بشرى سارة : دواء عمره مائة سنة قد يكون فعالا في القضاء على فيروس كورونا





باشر عدد الأطباء ومراكز الأبحاث من أربع دول تجاربهم من أجل التأكد من مدى قدرة الدواء الذي اكتشف قبل قرن كامل من الآن في القضاء على مرض السل، في مكافحة فيروس كورونا المستجد الذي لم يجد إلى اليوم دواء أو لقاء ناجعا وواصل حصد الأرواح عبر شتى أنحاء.

القاسم المشترك بين مرض السل وفيروس كورونا – عافانا وعافاكم الله- هو مهاجمتهما للجهاز التنفسي إذ أن فيروس كورونا يصيب الرئة بالالتهاب، لذلك ستتم تجربة الدواء الجديد – القديم على عدد من الطواقم الطبية التي تعاني من مشاكل تنفسية علاوة عن المرضى من كبار السن البالغ عددهم ألفا في مختلف المستشفيات انطلاقا من هولندا.


علما وأن إيجاد لقاح يحصن من فيروس كورونا يتطلب فترة تتراوح من سنة إلى سنة ونصف. للتأكد من عدم وجود أعراض جانبية على صحة الانسان بالرغم من أن العالم يحبس أنفاسه وينتظر خبرا يسعده.

إرسال تعليق

0 تعليقات