فرضيات وزارة التربية لإنهاء السنة الدراسية 2020




أكد وزير التربية خلال تصريح له بالإذاعة الوطنية اليوم 7 أفريل 2020، أن الوزارة مستعدة لكل الفرضيات لاستكمال السنة الدراسية 2019-2020.
أكد وزير التربية أنه لا وجود لسنة بيضاء ولا مجال لإعتماد الإرتقاء الآلي.
مع مبدأ التكافىء في الفرص والعدل بين التلاميذ : امكانية النفاذ لآلية التعلم عن بعد ليست متاحة للجميع ولا وجود لنص يشرع للتعلم عن بعد بل تم إعتمادها كخيار وحل استعجالي للحفاظ على التواصل البيداغوجي.

وصرح السيد الوزير أنه سيتم في الأيام القليلة القادمة، اطلاق دروس موجهة للأقسام النهائية ( السيزيام، النوفيام والبكالوريا) تحت اشراف السادة المتفقدين.
ستكون هذه الدروس في شكل فيديوهات ومحامل إلكترونية أو ورقية مع امكانية لدروس تفاعلية.
كما أكد على دور القناة الوطنية التربوية ودورها في ضمان التواصل البيداغوجي والتي سيتم افتتاحها قريبا.

في خصوص الفرضيات المحتملة لاستكمال السنة الدراسية وبالنظر إلى الوضع الإستثنائي الذي تعيشه البلاد أعلن وزير التربية :
  • في صورة العودة الدراسية نهاية شهر أفريل :
سيتم استكمال السنة الدراسية بصفة عادية لمختلف السنوات
إلغاء امتحان التربية البدنية الخاص بالبكالوريا
الاحتفاظ بموعد إجراء امتحان البكالوريا
  • في صورة العودة في آخر ماي :
 
سيتم تخصيص شهر جوان لاستكمال البرامج الدراسية للسنوات الأخيرة (السيزيام، النوفيام والبكالوريا) ( حوالي 4 سابيع)
ليتم انجاز امتحان البكالوريا آخر شهر جوان بداية شهر جويلية
بالنسبة لبقية السنوات سيتم احتساب المعدل السنوي بين الثلاثي الأول الثلاثي الثاني (الثلاثي الأول ضارب 1 والثلاثي الثاني ضارب 2)
  • في صورة تكون العودة الدراسية منصف شهر جوان أو آخر شهر جوان :
يمكن أن تتواصل السنة الدارسية لشهر جويلية
امكانية التصرف في الاختبارات التطبيقية (تأجيل، إلغاء، احتساب المعدل السنوي...)
امكانية التصرف في السنة الدراسية القادمة (امكانية تأجيلها، التقليص من العطل،....)

إرسال تعليق

2 تعليقات