بشرى سارة : إذا وجدت أثر هذه العلامة.. فاحتمال إصابتك بـكورونا ضعيف جدا...




يعتقد بعض العلماء الآن بأن كورونا ، قد لا يقوى على من استوطنت حقنة مكافحة السل بجهاز المناعة فيه، وقد يتراجع بسببها مهزوما بلا مضاعفات، وبأرخص وأسرع مضاد. مشيرين إلى أن الحقنة قد تترك علامة أعلى ذراع الشخص عند تطعيمه في مرحلة الطفولة.

وحسب "العربية.نت" فإن الحقنة التي نجح فرنسيين بتطويرها كلقاح مكافح للسل وبعض السموم، سمّته الأوساط الطبية Bacillus Calmette- Guerin المعروف بأحرفBCG للاختصار، لا يزال أفضل ما يقوّي مناعة الأطفال ضد السل مدى الحياة.

وذكرت صحيفة South China Morning Post الإنجليزية اللغة بالصين، أن الاصابات والوفيات بكورونا "أقل لدى من تم تطعيمهم ضد السل بعمر الطفولة" وهو ما توصلت إليه مراكز أبحاث ودراسات طبية في دول عدة.

وأجمع خبراء بأن الحقنة "تقلل من التهابات الجهاز التنفسي، وتدرب جهاز المناعة على التعرف إلى مجموعة متنوعة من الإصابات، بحيث يعترضها ويتصدى لمكافحتها" وبينها فيروسات وجراثيم وطفيليات.

وتوصل تحليل حديث لما أحدثه الفيروس المستجد في الدول ذات الدخل المرتفع والمتوسط، أن إصابات ووفيات حدثت أكثر بالتي لم تنفذ، أو تخلت عن برنامج التلقيح العالمي بالحقنة.

إرسال تعليق

0 تعليقات